باريس سان جيرمان يتلقى هزيمة معنوية موجعة في اليابان

مني باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، بهزيمة معنوية موجعة على يد مضيفه سيزيكو أوساكا الياباني 2-3 الجمعة، في مباراته الثانية في جولته الآسيوية الاستعدادية للموسم الجديد.

وافتتح النادي الباريسي الذي سافر إلى اليابان من دون نجمه كيليان مبابي المرجح رحيله هذا الصيف كي لا يغادر “بارك دي برينس” بعد عام من دون مقابل بسبب وصوله إلى نهاية عقده، التسجيل عبر هوغو إيكيتيكيه في الدقيقة 17 بعدما كسر مصيدة التسلل إثر عرضية من الشاب وورن-زايير-إيمري (17 عاما).

ولكن البلجيكي جوردي كرو، أدرك التعادل بعد دقائق معدودة (22) إثر خطأ دفاعي مشترك بين الوافد الجديد السلوفاكي ميلان شكرينيار والبرتغالي دانيلو بيريرا اللذين فشلا في اعتراض كرة طويلة قادمة من الحارس يانغ هان-بين.

وبقي التعادل سيد الموقف حتى نهاية الشوط الأول تحت أنظار النجم البرازيلي نيمار الذي بقي على مقاعد البدلاء.

ومع بداية الشوط الثاني، استعاد سان جيرمان تقدمه عبر البرتغالي فيتينيا بعد تبادل جميل للكرة مع إيكيتيكيه (49)، لكن الفريق الياباني رفض الاستسلام وعاد مجددا في الدقيقة 67 بهدف للبديل سوتا كيتانو بعد عرضية من ريو

واتانابي، قبل أن تكتمل العودة والمفاجأة اليابانية بهدف للاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق شينجي كاغاوا الذي أطلق الكرة في الزاوية العليا لحارس الفريق الباريسي (79).

ويأمل سان جيرمان أن يستعيد معنوياته حين يواجه إنتر الإيطالي وصيف بطل دوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل في طوكيو، قبل السفر إلى كوريا الجنوبية لمواجهة تشونبوك هيونداي موتورز.

يذكر أن سان جيرمان سيبدأ حملة الدفاع عن لقب الدوري الفرنسي في 12 أغسطس المقبل ضد لوريان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى