نهائي حاشد لـ”مهرجان السادا للبادل تنس” اللقب للثنائي نجيب فقيه وأنطوني حجازي اليمن: اشكر كل من ساهم في انجاح الحدث

أحرز الثنائي نجيب فقيه وانطوني حجازي لقب “مهرجان السادا للبادل ” الذي نظمه الاتحاد اللبناني للعبة برئاسة محمد اليمن بنجاح وبمشاركة قياسية ل256 لاعب مقسمين على 128 ثنائي تنافسوا لاحراز اللقب في مسابقة تقاسم خلالها الفائزون والمتأهلون الى النهائيات 500 نقطة الى جانب جوائز مالية قيّمة رصدها الاتحاد .
وشهد ميدان سباق الخيل في العاصمة اللبنانية بيروت أمسية رياضية كبيرة اذ احشد نحو الفي متفرج واكبوا المباراة النهائية لبطولة البادل وهي اقوى واول بطولة على هذا المستوى يشهدها لبنان منذ انطلاق اللعبة منذ سنوات قليلة وسط تنظيم مميز من قبل الاتحاد لاقى اعجاب الحاضرين .

وشهد اليوم الختامي جمهور غفير تقدمه الدكتور رجا لبكي ممثلاً وزير الشباب والرياضة الدكتور جورج كلاس والنائب مارك ضو ورئيس اللجنة الأولمبية الدكتور بيار جلخ وفكتور ابو سعد ممثلاً النائب الشيخ سامي الجميّل ومدير عام المنشآت الرياضية والكشفية محمد عويدات وعلي ضاهر ممثلاً شركة “السادا” الراعية للحدث الرياضي الكبير وفاعليات عسكرية ورسمية ورؤساء واعضاء اتحادات وعائلة البادل في لبنان اضافة الى رجال الصحافة والاعلام .

وكان في استقبال كبار الحضور رئيس الاتحاد اللبناني للبادل تنس محمد اليمن .

وفي المباراة النهائية فاز نجيب فقيه وانطوني حجازي على تميم حلاّق ومارك بستاني بمجموعتين لصفر(7-6)(6-4) في مباراة متقاربة المستوى واظهر اللاعبون الأربعة مستوى عال تحت انظار الجمهور الذي صفق طويلاً للاعبين أدائهم الرفيع .
واحرز الثنائي رالف طعمه وجميل علي حسن المركز الثالث بفوزهما على الثنائي انطوني بريقا وشربل حنا .
وبعيد انتهاء المباراة النهائية، وزّع كبار الحضور الكؤوس والجوائز على الفائزين في اجواء رائعة ومميزة.والقى اليمن كلمة مقتضبة رحّب فيها بالحاضرين ووجّه الشكر الى كل من ساهم في انجاح مهرجان البادل الذي امتد على مدى اسبوعين في جميع المناطق اللبنانية قبل ان تستضيف العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الختامي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى