أبل تستحدث قواعد جديدة لمطوري التطبيقات تحافظ عل خصوصية المستخدم

أبل تستحدث قواعد جديدة لمطوري التطبيقات تحافظ عل خصوصية المستخدم – photo by Niccolò Chiamori on unsplash

استحدث متجر تطبيقات “أبل” قواعد جديدة تخدم خصوصية المستخدم، خاصة وأنه دائما ما كان يضع هذا الأمر محل تركيز له بشكل يضمن سلامة وأمن المستخدم عند استخدام تطبيقات “أبل” في وجود قواعد تتعلق بجمع البيانات وقائمة تحليلات تخص تصنيف التطبيقات، إضافة لإجراءات مكافحة التتبع وخيار “تسجيل الدخول باستخدام أبل” الأكثر خصوصية.

ووفقا للتحديث الجديد فإن “أبل” ستطالب المطورين بتقرير مفصل حول رغبتهم الملحة في الوصول لبعض البيانات، في وجود سياسة ترتكز على مفاهيم تتعلق بالأمن كونها تحجب طرق إساءة استخدام واجهات برمجة التطبيقات.

خصوصية مستخدم أبل

ووفقا لما ذكر في موقع techcrunch، عادة ما يستخدم المطورون واجهة برمجة التطبيقات لاستخراج البيانات وتبادلها، ووفقا لقاعدة “أبل” الجديدة فإن بعض المطورين يلجأون لجمع البيانات حول أجهزة المستخدمين خلال “البصمات”، مما يعني أنه يتم استخدام واجهات برمجة التطبيقات للوصول لإشارات جهاز معينة أما من أجل تحديد الجهاز أو المستخدم.

أما الآن عندما يريد المطور الوصول لوجهات برمجة تطبيقات معينة، سيتطلب الأمر منه تقديم سبب واضح ومعين، وسيتعين عليه عند تنفيذ الأمر اختيار سبب واحد من الأسباب المعتمدة التي توضح سبب رغبتهم في الوصول لواجهة برمجة التطبيقات.

بدء تنفيذ القرار الجديد

ومن المقرر أن يتم العمل بهذا القرار بداية من خريف 2023، وسيتم تعميم القرار للمطورين وسيتضمن “أنه على المطورين الذين يقومون بتحميل تطبيق أو تحديث تطبيق إلى App Store دون تقديم سبب لاستخدامهم لواجهة برمجة التطبيقات ، بضرورة إضافة السبب المعتمد إلى بيان خصوصية التطبيق”.

وفي 2024 سيتم رفض التطبيقات التي لا تتضمن سببا، وهناك مخاوف من قبل المطورين حول آلية العمل الجديدة التي تشترط توفير سبب لـ UserDefaults، وهي واجهة تطبيقات أساسية، في حين أكدت “أبل” أن هذا المطلب الجديد لا يقيد حرية المطورين بدوره إنما هو مطلب لتقديم سبب معلن، بدورها تمنح Apple في هذه الحالة تمنح المطورين عدة أشهر من الوقت لإجراء التغييرات اللازمة بالشكل الذي يتوافق مع آلية العمل الجديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى